نبذة عن تاريخ إدارة آثار الشارقة

تأسست هيئة الشارقة للآثار بالشارقة لأول مرة في العام 1986 تحت اسم “إدارة الآثار والتراث” لتولي مسؤولية الإشراف على جميع المواقع الاثرية والتراثية المنتشرة في أرجاء إمارة الشارقة وتوفير الحماية اللازمة لها، بالإضافة إلى تولي مسؤولية عمليات التنقيب الأثري والاشراف على اعمال بعثات التنقيب الأجنبية العاملة بإمارة الشارقة

وفي العام 1995 تم تأسيس “إدارة التراث” لتتولى مسؤولية المواقع التراثية بالإمارة، وبذلك  تفرغت “هيئة الشارقة للآثار” لتولى مهمة حماية المواقع الأثرية وترميمها وصيانتها، وتنظيم شؤون عمليات التنقيب الأثري وعملية النشر والتوثيق والتنسيق مع الدوائر والجهات الحكومية ذات العلاقة

Arrow
Arrow
Slider

وفي العام 1992 أصدر حضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم امارة الشارقة قانون الآثار رقم 1 في إمارة الشارقة، الذي يتضمن كافة الأمور ذات العلاقة بالآثار والمواقع الأثرية وحمايتها وتنظيم امور التنقيب واعمال البعثات الأجنبية وتحديد مسؤولياتها ومحاربة الإتّجار غير الشرعي بالقطع الأثرية وتهريبها

قامت هيئة الشارقة للآثار بالشارقة في العام 1992بتأسيس  بعثة محلية لتولي مهمة التنقيب في المواقع الأثرية والتنسيق مع بعثات التنقيب الأثري الأجنبية اثناء مواسم التنقيب وكانت البعثة برئاسة د. صباح جاسم وعضوية عدد من الكادر المحلي، وكان موقع “الطريف” في مدينة كلباء على الساحل الشرقي هو الموقع الأول الذي استهلّت فيه البعثة المحلية أعمال تنقيباتها الأثرية. ومنذ ذلك الحين توالت أعمال تنقيب البعثة المحلية في عدد كبير من المواقع الأثرية وفي جميع أرجاء اراضي إمارة الشارقة التي شهدت ظهور مكتشفات أثرية زاخرة، وعلى جانب كبير من الاهمية، سواء ما يتعلق بالآثار الثابتة أو المنقولة

إن كثرة وتنوع المواد الأثرية المكتشفة وأهميتها التاريخية  كانت كلها عوامل رئيسية وراء إقامة وتأسيس كلًّ من متحف الشارقة للآثار الذي تم افتتاحه في العام 1997 في مدينة الشارقة حيث تم عرض نماذج مختارة من القطع الأثرية التي تم اكتشافها في جميع المواقع الأثرية بإمارة الشارقة، ومركز الآثار في مدينة مليحة القديمة في أوائل العام 2016الذي ضم قطعاً أثريةً أصليةً مختارةً تم اكتشافها في مواقع أثرية في المنطقة الوسطى لإمارة الشارقة، مع افلام وثائقية وصور وخرائط ونماذج جبسيه لبعض المكتشفات المهمة

about_history_doa_img3
about_history_doa_pg2
about_history_doa_pg3

وبالإضافة إلى فريق التنقيب المحلي، يتوافد على إمارة الشارقة سنوياً عدد من بعثات التنقيب الاثري، من عدد من الأقطار الأجنبية التي تعمل خلال مواسم معينة ووفق اتفاقيات خاصة مبرمة مع هيئة الشارقة للآثار بالاستناد إلى مبادئ وروح مواد قانون الآثار في إمارة الشارقة

قانون الآثار في إمارة الشارقة

ونحن أصدر سلطان بن محمد القاسمي ، حاكم الشارقة وفقا لتلك التي تقتضيها المصلحة العامة على القانون الآتي نصه